بيانات صحفية

إطلاق مبادرة مشتركة بهدف توحيد الجهود في مقاومة فيروس كورونا الجديد COVID-19

في إطار معاضدة جهود الدولة لمجابهة انعكاسات فيروس كورونا وحماية المواطنين من هذا الوباء الفتاك، وعلى ضوء انسداد السبل لاقتناء الأدوية والمعدات الطبية من الخارج وعدم توفر الاكتفاء الذاتي لتغطية الحاجيات اللوجستية والتقنية والطبية، انعقدت صبيحة يوم الأحد 22 مارس 2020 جلسة عمل استعجالية بمقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بدعوة من قبل السيد سليم شورى وزير التعليم العالي والبحث العلمي ومشاركة كل من الدكتور عبد اللطيف المكي وزير الصحة والسيد محمد صالح بن يوسف وزير الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة والسيد محمد فاضل كريم وزير تكنولوجيات الاتصال والتحول الرقمي والسيدة بثينة بن يغلان المديرة العامة لصندوق الودائع والامانات لإطلاق مبادرة مشتركة بهدف توحيد الجهود في مقاومة فيروس كورونا الجديد COVID-19 وتوفير الحاجيات والحلول السريعة الموحدة والقطاعية وذلك بتثمين دور الكفاءات التونسيين من أساتذة جامعيين وتكنولوجيين وباحثين ودكاترة وطلبة وصناعيين وأطباء ومهندسين وتقنيين وكل إطارات القطاعات والهياكل العمومية والخاصة ذا الصلة. وأفضت الجلسة إلى الاتفاق على القرارات التالية:

  • تحديد الأولويات القصوى وتخصيص فريق عمل يعنى بتفعيل الاستجابة الفورية لها،
  • إحداث منصة مشتركة لتلقي المبادرات والمشاريع وتجميع الكفاءات الوطنية وربط الصلة مع آليات التمويل،
  • إحداث عاجل للجنة قيادة ممثلة للقطاعات المعنية  بمشاركة صندوق الودائع والامانات والجمعية التونسية للمستثمرين في رأس المال،
  • إحداث آلية استثمار بمبلغ 100 مليون دينار بمبادرة من صندوق الودائع والأمانات لتمويل اقتناء المعدات للمستشفيات والمؤسسات الصحية العمومية،
  • تفعيل آليات الإحاطة والدعم لفائدة حاملي الأفكار المجددة والمبادرات والمشاريع الصادرة من المؤسسات الجامعية وهياكل البحث والمؤسسات الناشئة،
  • تفعيل الشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص في هاته المبادرة المشتركة.

 

 

 

22/03/2020