بيانات صحفية

القمّة الأولى للاستثمار في إفريقيا بلندن

شارك صندوق الودائع والامانات في أشغال القمّة الأولى للاستثمار في إفريقيا التّي تنظّمها المملكة المتّحدة يوم 20 جانفي 2020 بلندن ومثلته مديرته العامة الدكتورة بثينة بن يغلان.

وتندرج هذه التظاهرة التّي تمّت دعوة 21 دولة اٍفريقيّة من بينها تونس للمشاركة فيها في إطار تعزيز وتطوير سبل التّعاون بين الدول الإفريقية والمملكة المتحدة، وهي المرة الأولى التي تجتمع فيها حكومات وشركات من بريطانيا والقارة السمراء في حدث بهذا الحجم، وسيؤدى هذا إلى تعزيز فرص العمل والنمو المشترك بين بريطانيا وأفريقيا، ويستفيد منها مجموعة واسعة من الشركات البريطانية بدءا من الشركات العائلية وحتى الشركات الكبرى متعددة الجنسيات.

كما يهدف المؤتمر إلى التعريف بالإمكانات الاقتصادية والاستثمارية الهائلة في إفريقيا في عديد المجالات، مع التّركيز بشكل خاص على ميدان تشغيل الشباب والتّعاون في مجالات الصّحة والبيئة والفلاحة والطّاقة المتجدّدة. 

وقد تضمن الوفد التونسي المشارك في أشغال القمة إلي جانب صندوق الودائع والامانات ممثلين عن الهيئة التونسية للاستثمار ووكالة النهوض بالاستثمار الخارجي والغرفة التجارية التونسية-البريطانية وعن القطاع الخاص التونسي في مجالات عدة على غرار تكنولوجيات الاتصال والخدمات المالية والصناعات الصيدلية والغذائية والطاقة المتجددة، ومكنت اللقاءات المكثفة التي عقدها الوفد التونسي مع الفاعليين الاٍقتصاديين البريطانيين من التّعريف بفرص التجارة والٳستثمار في بلادنا وبحث شراكات جديدة في عديد القطاعات. ومثلت اللقاءات مناسبة للترويج لتونس كوجهة استثمارية متميزة، والتعريف بما تُوفّره بلادنا من إمكانيات لتعزيز التعاون الثلاثي مع البلدان الإفريقية.

 

خاص بتونس : بمناسبة القمّة الأولى للاستثمار في إفريقيا بلندن.
اكتشف المقال حول صندوق الودائع والامانات في مجلة African Business - جانفي 2020

16/01/2020